ماهي الأخطاء التي أخبر عنها تشارليز نجو للمسوقين!

1- الميزانية


لو أنك تسمع عن الأرقام والأرباح التي يحصل عليها المسوقون بالعمولة في العالم، فلا تفترض أنهم ينفقون أرقامًا زهيدة، بمعنى أن الحملات التي تقوم بها أنت اليوم لن تجعل منك مسوقًا تجني أرقامًا عظيمة، وذلك لأنك تنفق إلى اليوم مبالغ زهيدة جدًا.
هذه أول الأخطاء التي يعدها تشارليز أنها من شانها أن تجعل المسوقين المبتدئين يتأخرون كثيرًا، لأنهم ينبهرون بالأرقام ومن ثمّ لا يستطيعون تحقيقها، فيعودون من حيث أتوا

2- الأدوات

أدوات التتبع، وأدوات صناعة صفحات الهبوط، أحد أهم الأدوات التي ينبغي على المسوق بالعمولة الانتباه لها وإن كان مبتدئ، فعليه الاستعانة بتلك الأدوات، التي من شأنها أن تضاعف الأرباح وتجعله يمرس الطريع الأفضل بشكل أدق.

3- الخوف من المجازفة

التسويق بالعمولة أحد المجالات القائمة على المجازفة بل أنه جزء لا يتجزأ من العمل اليومي الخاص بالمسوق بالعمولة، لا تخف من الفشل، الفشل هو أن تتوقف عن العمل ولا تبذل وقتًا أو جهدًا

4- عدم الاختبار

من الأساسيات في علم التسويق بشكل عام جزء الاختبار والاختبار والاختبار ثم البدأ في إطلاق الحملة الإعلانية، ونعني بالاختبار؛ كل ما يخص الحملة الإعلانية، اختبار الجمهور المستهدف والبانر وصفحة الهبوط والنص.

أضف تعليقاً