وداعًا لمشكلة إضافة رابط التسويق على إنستاجرام

في نوفمبر الماضي أطلق موقع إنستاجرام خاصية جديدة تحت الاختبار وهي عبارة عن منشورات مزودة بإمكانية لربط المنتج بها (tag) وتكون مميزة بأيقونات عند الضغط عليها يستطيع المستخدم اكتشاف المزيد من المعلومات والتفاصيل عن المنتج الظاهر في الصورة، كما من الممكن أيضًا أن يتحول لموقع شراء.

أي على حسب مقولة إحدى المعلنين لدى إنستاجرام، فأصبح الآن بإمكان المستخدم خوض تجربة شرائية مميزة وينتقل من تصفح الحساب إلى معرفة تفاصيل ،المنتج إلى شراءه في 3 خطوات بسيطة متتابعة من نفس المكان !

اهتمام انستاجرام بتجربة الاستخدام لا يتوقف عند مستخدمينه أو الزبائن فقط بل يعطي للمعلن مزايا أخرى بصناعة منشورات وعمل tag للمنتجات بها مباشرة من خلال هاتفه الذي يعمل به إذا كان للعلامة التجارية كتالوج مربوط بحسابها. وسيتمكن المعلن أيضًا في المستقبل من معرفة الإحصائيات والبيانات التي تهمه عن هذا النوع من المنشورات ليعلم أيهم أكثر تفاعل مع الجمهور المستهدف ويعمل عليهم أكثر.

للأسف هذه الميزة لن تطرح إلا في الولايات المتحدة حاليًا ولكن نأمل أن تصل إلينا عما قريب.
ما رأيكم في الخاصية الجديدة ؟

العمل على تويتر مربح بـ 3 أضعاف الفيس بوك

المسوق المحترف دائمًا لا يمل التجربة ولا يحتسب نجاح الحملات أو فشلها بناءًا عن سعر الضغطة أو سعر التحويلة، هو في نهاية الحملة يحتسب العائد أو الـ ROI ويبدأ في قياس ما الحملة الناجحة حتى يبدأ في توسيعها أو العمل على حملات مشابهة لها من خلال نفس مصادر زيارات متعددة.
في الغالب يُعد تويتر أحد المنصات المميزة التي تستخدم في التسويق الإلكتروني لكنه غير محبب للعديد من العاملين في مجال التسويق الإلكتروني بشكل عام، والتسويق بالعمولة بشكل أخص نظرًا لارتفاع ثمن الحملات مقارنةً بفيس بوك أو انستجرام.

لكن أنت كمسوق محترف لا تبحث غالبًا عن مصدر زيارات وحيد، ولا تسأل عن ثمن الضغطة مقارنة بسؤالك عن حجم الـ ROI لأن سعر الضغطة غالبًا يكون خادعًا، فأنت كمسوق لن تفيدك 100 ضغطة سعر الواحدة 0.005 ما إن لم يأتوا بتحويلات، في حين أن قد تنتظر ضغطة ثمنها 0.07 يتبعها التحويل مباشرةً.

حسب خبراء في مجال التسويق الإلكتروني وحسب تجارب وقصص حقيقية العمل على تويتر مربح بـ 3 أضعاف الفيس بوك إذا استخدمت نفس الدولة واللغة، ومربح يعني أن الـ ROI من حملات تويتر أعلى من الـ ROI على الحملات نفسها إذا عملت على فيس بوك.
قبل البدأ بحزم أمتعتك والاعتماد على تويتر يجدر بكَ أن تعرف ما يلي.
1- لا تعتمد على المتابعين
بمعنى أنه مهما زاد أو قل عدد المتابعين للحساب الذي تستخدمه في الإعلان على تويتر، فهو ليس عامل قوي في زيادة التحويلات الخاصة بحملاتك، بمعنى أنه قد يذكرك أحدهم في تغريدته ليشتري منك، وربما هو ليس متابعًا لك مسبقًا.
2- الاستهداف أفضل
الاستهداف من خلال تويتر أفضل من حيث الاستهداف بالكلمات الدالة وصفحات المنافسين مما يعني وصولك للجمهور بشكل أفضل من فيس بوك
3- تتبع الحملات
بطبيعة الحال توجد بعض المشاكل في بيكسل التتبع، لذا يجب عليك توخي الحذر أثناء التوسع في حملاتك خصوصًا إن كانت cps
4- الإعلان بغير العربية
إذا لم تكن تتعامل مع وكيل تويتر فإنك ستكون مضطرًا للإعلان باللغة الإنجليزية فقط، لأنك في حالة تعاملك مع وكيل تويتر فإنك ستضطر للإعلان بمبلغ معين شهريًا لا يقل عنه
5- لن تستهدف عن طريق السن
للأسف إلى اليوم، لن تستطيع الاستهداف عن طريق السن أو اختيار سن معين لاستهدافه.

التغييرات الجديدة التي يقوم بها “فيس بوك” من أجل صالح الـ 4 مليون مُعلن الشركاء معهم

لعل الخبر الأبرز معنا هذا الأسبوع هو بخصوص التغييرات الجديدة التي يقوم بها “فيس بوك” ولكن هذه المرة من أجل صالح الـ 4 مليون مُعلن الشركاء معهم.

– يسعى “فيس بوك” خلال الفترة القادمة لتزويد “المُعلنين” بمزايا أكثر من خلال عناصر ثلاث وهي: “الشفافية/ الاختيارات المتعددة/ دقة القياس”.

“الشفافية” بواسطة بيانات وإحصائيات أكثر دقة حول نتائج وتأثير الإعلانات الخاصة بهم على “فيس بوك” و”إنستاجرام” والتي ستنعكس على توفير إحصائيات أفضل. وسيبدء “فيس بوك” في عرض عدد المللي ثواني التي ظهر فيها الإعلان على الشاشة.

“الاختيارات المتعددة” بتوسعة خيارات شراء الفيديو الإعلاني ليعكس الأهداف المختلفة لشركائهم، من خلال ثلاث خيارات وهي:

  •  الدفع لصالح الإعلان الذي تم استعراضه بالكامل
  •  الدفع لصالح ثانيتين من الإعلان بحيث يكون على الأقل 500% منه ظهروا للعميل لمدة ثانيتين متواصلتين أو أكثر
  •  أو الدفع لصالح شراء الصوت الذي يظهر في الفيديو الإعلاني.

“دقة القياس” بالتعاون مع مجلس تقييم وسائل الإعلام MCR والسماح لها بالتدقيق في المعلومات والبيانات التي تُسلم إلى شركائها.

لمعلومات أكثر عن الخواص والمزايا الجديدة زوروا مصدر الخبر من هنا https://goo.gl/PjSIqT

 

ماذا تعرف عن الـ Native Ads

الإعلان الطبيعي أو الأصلي: (الإعلانات المُضمنة في سياق تجربة المُستخدم أو ما يُطلق عليه بـ Native Ads): هو شكل من أشكال الاعلان على شبكة الانترنت الذي يطابق الشكل والوظيفة للمنصة التي يوجد عليها.
وهي شكل جديد وغير مألوف من الإعلانات التي تمتزج مع واجهات المُستخدم وآليات استخدام مُختلف الخدمات.
والغرض الرئيسى لهذا الشكل من الإعلان أن يمتزج الإعلان وأن يطابق شكل المحتوى من حوله؛ فيظهر للزائر على إنه جزء من المحتوى وليس إعلانا منفصلا.

ويمكن أن يكون على هيئة إما مقال أو فيديو، يتم إنتاجها من قبل المعلن لتشجيع المنتج، مع مطابقة الشكل والنمط للمنصة التي يعلن عليها فيظهر وكأنه جزء منها.

أهداف الإعلان الطبيعي:

الإعلانات الطبيعية لها هدفين رئيسين:

1- وضع العلامة التجارية في ذهن الجمهور المستهدف بصورة طبيعية.
2- دفع الجمهور المستهدف لاتخاذ إجراء بالشراء.

ما هي فوائد الإعلان الطبيعي؟

في عالمنا المشبع بالإعلانات، أصبح المستهلكون أذكياء جدا ويتعرفون على الإعلانات بسرعة ويفرون منها ويتجنبونها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المستهلكين يأخذون المعلومات المنقولة من خلال الإعلانات بتشكك.

وقد وضعت الإعلان الطبيعية لمواجهة هذين الأمرين، فيبدو الإعلان وكأنه جزء من محتوى المنصة فلا يفر منه المستهلك وتزيد نسبة مشاهدته له، كما تكون درجة مصداقيته أعلى بكثير كونه ليس إعلانا موجها في المقام الأول.

استعد للعام القادم مع Bing

نشر موقع Search Engine Land مقال عن كيفية تحسين وتطوير أداء حملاتك على Bing Ads والاستعداد للعام القادم بشكل جديد استناداً على التقارير التي توفرها منصة وواجهة البرنامج.

أشارت كاتبة المقال “أنّا شيرلي” لقائمة بأهم التقارير التي تقترح الرجوع إليها بصورة منتظمة لمراجعة العمل والتي تتواجد على المنصة الخاصة ب Bing Ads.

كيف تصلوا لتلك التقارير؟
من خلال تبويب Reportss على واجهة المنصة الرئيسية ومن خلاله تستطيع الوصول إلى أي من تلك التقارير التي ستُذكر لاحقاً في المقال والتي تندرج تحت أحد هذه الخيارات والتصنيفات الخمس:
تقارير الأداء Performance
تاريخ التغيير Change History
الاستهداف Targeting
احصائيات الحملة Campaign analytics
الميزانية والفواتير Biling & Budget

يمكنك تخصيص مستويات إضافية من التصنيف مثل الفترة الزمنية والحملات التي تعمل عليها، وأي مقاييس أخرى تود إضافتها إلى التقرير. يمكنك أيضًا إعداد تقارير أوتوماتيكية تصلك مباشرة إذا أردت استعراض نفس التقرير بشكل دوري منتظم مما يوفر لك الكثير من الوقت والمجهود في إعداد نفس التقرير يدويًا كل مرة.

أهم تقارير Bing Ads:

– تقرير رابط موقع الناشر (Website URL (Publisher) report):
هذه الخاصية تتميز بها Bing Ads عن AdWordss التي لا تمتلكها بعد، وتسمح لك بمشاهدة المواقع الشريكة التي تظهر عليها إعلاناتك و”طبيعة أدائهم”.
باستخدام هذه الميزة يمكنك تحسين كفاءة حملاتك عن طريق استبعاد الروابط ذات الأداء الضعيف على مستوى الحملة. تذكر “أنّا” مثال واقعي من عملها عن هذه الخاصية بعد استعراضهم لبيانات أحد الحملات، فقاموا باستبعاد روابط أكثر من 30 موقع ذوي أداء ضعيف مما ساعدهم في تخفيض حجم الإنفاق الشهري بقيمة 945 يورو، واستبعاد 11 ألف (wasted volume impression). وساهم هذا في تحسين معدلات CTR و CPA بوجه عام.

– تقرير (Share of Voice):
هذا التقرير يساعدك في تصور مناطق نمو محتمل لحملاتك. يمكنك التأكد من توسعك في الوصول عبر Bing Ads باستخدام هذا التقرير بالأخص في المناطق ذات الأداء الأعلى لعملك.
ألقي نظرة على بيانات الست أشهر الأخيرة لك وتأكد من كون أعلى مناطق ال convertingg تصل لأقصى معدل SOV لها. يمكنك فعل ذلك بتعديل ال bids واستهداف مواضع الإعلانات الأكبر أداء، بالإضافة لتحسين صلة وارتباط الإعلان بصورة عامة.

تضيف “أنّا” أنها عندما تستعرض تقرير SOV تسأل نفسها الأسئلة التالية:
* هل هناك سبب لانخفاض نسبة SOV؟ فربما تكون تلك منطقة ذات أداء عالي لحملات CPAA لذا ينبغي الانتباه لتلك النقطة.

* هل يوجد فائض في الميزانية للضغط أكثر في إعلانات الحملة لتلك المنطقة أم لا؟ وإذا كانت الإجابة نعم فبالطبع يتم الضغط على الإعلانات لزيادة نسبة الوصول.

– تقرير العمر والجنس (Age and Gender report):
في 2015 بدأت Bing Adss في جعل البيانات الديموغرافية متاحة أكثر للقراءة للمعلنين. ساعدت هذه الخطوة في إتاحة الإمكانية للمعلنين لتعديل ال bid بناءًا على الأداء لفئة عمرية أو جنسية معينة نزولاً إلى مستوى مجموعة الإعلان.
وفي سبيل إعداد هذه التعديلات، نصحت “أنّا” تنزيل تقرير العُمر والجنس وجمع البيانات المذكورة به ملف excel واستخدام الحقول المحسوبة لتصنيف معدل التحويل CR بحسب الجنس والعمر.

– تقرير تضارب الكلمات الدلالية السلبية (Negative Keyword Conflict report):
جميع مسؤولي حملات PPCC يمتلكوا قوائم للكلمات الدلالية السلبية ويضيفوا إليها كل فترة، ولكن من المهم الانتباه لوجود الكلمات السلبية المتعارضة مع بعضها. هذا التقرير يساعدك في القيام بهذه المهمة وسيخبرك التقرير بالكلمات السلبية الموجودة لديك والتي تمنع ظهور إعلاناتك لبعض المستخدمين، وتستطيع استبعادها بنفسك من خلال واجهة Bing أو Bing Ads Editor والتأكد من كونك لا تمنع ظهور إعلاناتك لباحث ذي ارتباط بها.

كانت هذه بعض النصائح التي تخص تحسين عمل وأداء حملاتكم لـ Bing Ads في استقبال للعام القادم . ربما تكون مجهدة قليلاً ولكنها بالتأكيد ذات نتيجة كما تؤكد كاتبة المقال.

وجل تضيف خاصية جديدة إلى AdWords

أعلنت شركة جوجل الأسبوع الماضي عن خاصية جديدة مميزة أضافتها لبرنامجها الخاص في AdWords توفر الوقت الضائع للمعلنين في إضافة الجمهور المستهدف لكل Ad Group خاص بالحملة.
الخاصية الجديدة هتكون متوفرة يوم الخميس القادم، وهي عبارة عن إمكانية إضافتك لقوائم الجمهور “Audience Lists” على مستوى الحملة بالكامل بالإضافة للتعديل عليها.

منصة Facebook Creative Hub الملاذ الجديد لمُعلنين الموبايل والمبدعين

في يونيو الماضي أعلنت شركة “فيس بوك” عن إطلاق منصتها الجديدة “Facebook Creative Hub” للمُعلنين الهواتف المحمولة والمبدعين ووضعتها تحت فترة الاختبار، حتى أعلنت مؤخراً منذ بضعة أيام عن فتحها للاستخدام لجميع المُعلنين والمبدعين حول العالم.
ما هي “Facebook Creative Hub”؟
هي منصة خاصة بمُعلنين الهواتف المحمولة ومُبتكري الإعلانات الخاصة بالأجهزة المحمولة فقط. الهدف منها هو توفير مجتمع لهؤلاء المبدعين ليتمكنوا من مشاركة أفكار إعلاناتهم وتصاميمها وأشكالها المختلفة بصورة حية مع غيرهم ممن يهتمون بنفس المجال، لزيادة فرص الإبداع وخلق مجال لتبادل الأفكار ومناقشتها.
فكما صرح أحد المسؤولين في الشركة عن هذه المنصة: “”We designed Creative Hub to be a faster, easier way to produce ideas that capture attention and delight people where they’re spending their time—on mobile”
“لقد صممنا هذه المنصة لتكون وسيلة أسرع وأسهل لانتاج الأفكار التي تجذب انتباه الأفراد وتبهجهم بينما يقضون وقتهم في تصفح الإنترنت عبر الموبايل”.
في حالة كونك مُعلن أو مُسوق أو صاحب وكالة إعلانات رقمية ربما سترغب في إعطاء هذه المنصة الجديدة فرصة للتجربة، فمن خلال هذه المنصة تستطيع تجربة صيغ وأشكال متعددة لعملك ومشاركتها مع الآخرين لمناقشة رأيهم واستهلام أفكار جديدة من أعمال غيرك المعروضة.